الجامعة تخفض استهلاك الطاقة الكهربائية في جميع المباني والمقرات

وجه وكيل جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور محمد بن حامد البحيري بتخفيض استهلاك الكهرباء في جميع مباني ومقرات الجامعة، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى توفير الطاقة وترشيد الإنفاق.

وأوضح البحيري أن هذه الخطوة تأتي في إطار دعم الجهود والمبادرات التي يقودها أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز لمواجهة آثار جائحة كورونا والتي منها مبادرة "الطاقة التي لا نحتاجها اليوم.. نحتاجها غدًا"، وبمتابعة من معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي.

وتضمنت هذه الخطوة إطفاء الإضاءة غير الضرورية في جميع مباني الجامعة، وتخفيض الإضاءة في الشوارع الفرعية داخل الجامعة بما لا يؤثر على حركة العاملين، وكذلك قصر تشغيل التكييف على المواقع التي يلزم تكييفها وبالقدر اللازم، إضافة إلى ترشيد استخدام سخانات المياه في المباني التي لا يوجد بها عاملون، ووضع خطط صيانة شاملة لجميع الأجهزة الكهربائية بما يحافظ على جاهزيتها بكفاءة تشغيل عالية، على أن يتم ذلك بما لا يؤثر على المواقع التي يلزم المحافظة على استمرار التيار الكهربائي بها على مدار الساعة دون انقطاع. 

وأشار مدير عام التشغيل والصيانة بالجامعة المهندس عامر الزيلعي إلى أن الإدارة بدأت في اتخاذ الخطوات التنفيذية من خلال وضع خطة لترشيد استهلاك الكهرباء في جميع مرافق الجامعة التي لا تتطلب استمرار التيار الكهربائي بها، مع متابعة إجراءات الصيانة لجميع الأجهزة الكهربائية، مؤكدًا أن هذا الإجراء سيحقق ترشيد تكاليف الطاقة واستخداماتها ويحقق معايير عالية في جودة وكفاءة التشغيل والاستهلاك.